هل سيفتح إردوغان الحدود للاجئين مرة أخرى بعد إتهام ألمانيا و أوروبا له بالدكتاتور




اليوم يتحدد مستقبل الإستفتاء حول تغيير نظام الحكم بتركيا.

فهل سينتصر إردوغان اليوم على الإتحاد الاوربي و يصبح رئيسا لتوركيا دو صلاحيات أكتر. كيف ستكون إدن ردة فعل الإتحاد الاوربي و خصوصا ألمانيا اللتي عارضت بشدة تغيير الدستور في تركيا حيت إتهم مجموعة من سياسيها إردوغان بالتوجه للدكتاتورية، الشيء اللذي أدى الى سوء العلاقة بين البلدين.

أغلبية الشعب التركي حسب أخر إستطلاع للرأي مع تغيير الدستور و منح إردوغان صلاحيات أكتر في الحكم.

تركيا بإمكانها في أي لحضة فتح حدودها و جعل ألاف اللاجئين القدوم لأوربا مجدد متل ما حصل سنة 2015 فهل تغامر أوروبا بعلاقتها مع تركيا؟

ما رأيكم بالوضع و حول الإستفتاء بتركيا؟ انت مع او ضد؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*